جدول برامجنا

تدير المشروع: أمل سمير

 

يقوم مكتب المشورة

بتقديم

خدمة مساندة شخصية نفسية وروحية

لمرضى السرطان


لست وحدك. قد تكون أنت من تجتاز هذه المحنة أو قد يكون احد أحبائك أو أحد إفراد أسرتك.. في أي من هذه الحالات نود أن نقول لك

نحن نعلم كم تكون تجربة السرطان صعبة وقاسية ويحتاج من يمر بها إلى مساندة ودعم وتشجيع حتى يتمكن من اجتياز هذه الفترة بسلام.

أيضاً إذا كنت من إفراد عائلة مريض السرطان فأنت أيضاً تحتاج إلى المساعدة لكي تستطيع أن تكون سند لمريضك في هذه الفترة الحرجة.


لذا قررنا تخصيص مجموعة للدعم والمساندة يشارك فيها بخبراتهم بعض ممن اجتازوا هذه التجربة وعبروا منها بنجاح لكي يساعدوننا على تخطي هذه التجربة القاسية.

 

"اثنان خير من واحد، لأن لهما أجرة لتعبهما صالحه. لأنه إن وقع احدهما يقيمه رفيقه. وويل لمن هو وحده إن وقع، إذ ليس ثانٍ ليقيمه."

(جا 4: 9، 10)

 

"إنه من محبة الرب فعلا أن يسمح بأن اجتاز في هذه الظروف الصعبة والقاسية، حيث أرى أنه لا يوجد رجاء لنفسي إلا في شخصه هو؛ فلا يوجد أي شخص أو أي يد بشرية تستطيع أن ترفعني في ضيقي وألمي واكتئابي ولا توجد أي يد بشرية تستطيع أن تسد احتياجاتي المادية التي سوف يتكلفها علاجي، كما لا يوجد أي ضمان لنجاح علاجي أو حتى لاستمرار حياتي بدون رجوع المرض لجسدي مرة أخرى  بعد علاجي.

أشكرك يارب على الضيق والظروف المؤلمة التي سمحت بها. ساعدني أتمسك بك ولا أفقد ثقتي أو أخور في الطريق. ساعدني أن أرى محبتك وعنايتك في تلك الأوقات."

"من مذكرات مريضة سرطان

أثناء العلاج الكيماوي عام 2008"

 

0 122 410 7931

(هذا الرقم خاص بهذه الخدمة فقط)

الاتصال  يومياً  من 8  إلى 10  مساءً

عدا الأربعاء

هذا بالإضافة للقاء الدوري للمرضى وذويهم

لمشاركة الخبرات من أجل الدعم والتعضيد المعنوي

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا